مبادرات قطرية, "تأهيل"

 14 / 4 / 2015  1324  0 مبادرات في قطر

 

شجعت مسابقة "تعمل" للفيديو كثيراً منكم على مشاركتنا بأفكارهم، وعلى تقاسمها فيما بينكم. وكان مستوى التفكير والاهتمام اللذين بُذلا جلياً في كثير من الفيديوهات والمفاهيم الكامنة وراءها.

اعتبر الحكام أن المبادرة صاحبة التأثير الاجتماعي الأفضل كانت برنامج "تأهيل" الصيفي، الذي أرسلته سارة الدرهم، نيابة عن فريق "تأهيل". ويدير مجموعة من الطلاب هذه المبادرة، التي تسعى بصورة رئيسية إلى مساعدة طلاب المرحلة الثانوية على الحصول على قبول في جامعات مؤسسة قطر وفي الخارج.

أسست سارة الدرهم البرنامج الصيفي في أعقاب تجربتها التطوعية في مستشفى حمد، حيث قامت بتدريس اللغة الإنجليزية، وأدركت وجود إمكانيات غير مُستغلة لدى الشباب العرب. وكانت هذه هي بداية برنامج تأهيل الصيفي.

ويدير تأهيل حالياً مجموعة من طلاب الجامعة وخريج جديد، تطوعوا بوقتهم مرة في السنة للمساعدة في تعليم طلاب المدرسة الثانوية مهارات قيّمة. ويقدم البرنامج مجموعة من الدورات التدريبية المختلفة، التي تتنوع بين الكتابة الإبداعية والتحدث إلى الجمهور والتسويق وإعداد التقارير، بغية بلوغ هدف نهائي يتمثل في مساعدة الطلاب على الحصول على قبول في الجامعة.

وصفت موزا الدرهم، مدير العلاقات العامة في "تأهيل"، تأثير برنامجهم قائلة "قد يتحول الطالب في غضون أسبوعين من انطوائي خجول إلى طالب يتحلى بالثقة.... والسبب الذي يدفعنا إلى العمل على مدار العام هو رغبتنا في رؤية طلابنا يبلغون أعلى المراتب في المدرسة وينخرطون في المجتمع".

يعتبر برنامج "تأهيل" الصيفي مبادرة رائعة يمكن أن يرتبط بيان مهمتها بـ "تعمل". وأضافت موزا أن "تأهيل" ستواصل رفد شباب قطر بالدعم الذي يحتاجونه ما داموا متعطشين لتحقيق الإنجازات.

شارك معنا

ما هي الخدمات الأخرى التي تعتقد أن الشباب يحتاجون إليها لمساعدتهم في تحقيق أهدافهم؟

التعليقات

لا توجد تعليقات.

أضف تعليقا

 
 
 
أضف تعليقا